إيران في مستنقع العقوبات الاقتصادية مجددا

بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وبموجب العقوبات التي ستفرضها على طهران لن يكون بمقدور إيران من الآن فصاعدا تصدير واستيراد الأسلحة، كما ستعود إلى اللوائح الأميركية السوداء أسماء أفراد وشركات وبنوك كانت متهمة في السابق بانتهاك القوانين الأميركية.

وسيحرم فرض العقوبات على إيران مجددا الاقتصاد المحلي من الانتعاش، الذي كان سيتحقق من استيراد قطع غيار الطائرات والسفن لتحديث أسطولها الجوي والبحري، بالإضافة حرمان طهران من صفقات تجارية خارجية ضخمة.

وبعودة العقوبات الأميركية على إيران، من المتوقع أن يتعثر الاقتصاد المحلي مجددا، إذ أن العقوبات كانت وراء أكثر من 20 بالمئة من مشكلات الاقتصاد الإيراني على مدار سنوات،

أما قطاع النفط الإيراني، فسيكون أكبر متضرر من إعادة فرض العقوبات، لا سيما أنه أبرز مصدر للدخل في البلاد، وكانت إيران بحاجة إلى دعم من شركات غربية لتطوير هذا القطاع المنهك.

المصدر: راديو سينا عن مواقع الكترونية اقتصادية

Suivez nous sur Facebook

Montréal Météo

Montréal
26°
23°
السبت
26°
أحد
27°
الإثنين
Weather from OpenWeatherMap