صورة الأسبوع : رضيعة في حقيبة … مأساة سوريا المستمرة

أصبحت صورة رضيعة سورية نائمة في حقيبة سفر أبيها النازح، وجها يختصر الوضع المأساوي داخل منطقة الغوطة الشرقية التي تشهد أحد أسوأ الهجمات في الحرب، وذلك بعدما انتشرت الصورة على نطاق واسع.

وفر السكان بالآلاف من الغوطة الشرقية حاملين أطفالهم ومتعلقاتهم سيرا على الأقدام للخروج من المناطق التي تعيش وضعا أمنيا متدهورا.

والتقط مصور وكالة “رويترز” الصورة عند معبر بيت سوا في الغوطة الشرقية ، حيث يخرج مئات المدنيين.

ودخلت الحرب السورية عامها الثامن هذا الأسبوع، بعدما أزهقت حتى الآن أرواح نصف مليون شخص، وأدت إلى نزوح أكثر من 11 مليونا عن منازلهم، بينهم 6 ملايين تقريبا فروا إلى خارج البلاد، في واحدة من أسوأ أزمات اللجوء في العصر الحديث.

تابعونا على الفيس بوك

مونتريال الطقس

Montréal
25°
27°
أحد
29°
الإثنين
27°
الثلاثاء
Weather from OpenWeatherMap