“هنري بوراسا” … شخصية خالدة بمواقف ثابتة

تاريخ مقاطعة كيبيك تاريخ عريق بأحداثه الخالدة ومحطاته البارزة ، ومن المدن التي شهدت أحداثا بارزة في هذا المشوار مدينة مونتريال الضاربة في التاريخ  وأحداثها صنعتها شخصياتها التي تركت بصمة واضحة من خلال انجازاتها ومواقفها ومن بين هذه الشخصيات “هنري بوراسا” الذي يعد من أعلام المدينة والذي نسلط عليه الضوء.

“هنري بوراسا” … تأثير الأسرة والبيئة

ولد “هنري بوراسا” في الفاتح من سبتمبر عام 1868 في مدينة مونتريال هو الصحفي والسياسي الكيبيكي الذي ترعرع في  كنف أسرة لها مكانتها في مقاطعة كيبيك هو ابن لرسام بارع، وحفيد لثوري متمرد من أبطال ثورة عام 1837 ضد حكم الأقلية البريطانية، الثورة التي اندلعت في شمال كندا، كجزء من سلسلة ثورات الأطلسي.

عائلة “هنري بوراسا”

“هنري بوراسا” … مشوار السياسية والنضال

بدأ “هنري بوراسا” مشواره السياسي برئاسة بلدية «مونتيبلو» عام 1890 ليدخل البرلمان ويعترض على تورط حكومة بلاده في حرب البوير بجنوب أفريقيا وفي الحرب العالمية الأولى.

أسس «بوراسا» جريدة النخبة باسم «لو دوفوار» (الواجب) وشعارها: «تصرف بما يمليه عليك ضميرك»  واستمر في رئاسة تحريرها حتى عام 1932.

خسر الرجل زوجته عام 1919 في أعظم محنة واجهته، لكنه تابع نشاطه السياسي في ثلاثة محاور: علاقة كندا بالولايات المتحدة، مكانة اللغة الفرنسية في مواجهة هيمنة الثقافة الإنجليزية، ثم القيم الموجهة للاقتصاد حيث كان مناهضاً لجشع الشركات الكبرى.

وحين أنشئت البحرية الكندية عام 1910 لتكون تحت قيادة بريطانية، أنكر بوراسا الأمر، وكان يكرر: الحرب يقررها البرلمان وليس الحكومة. وكان يردد: لا نريد أمركة كندا، فهي هذا المزيج الرائع بين ثقافة أوروبا وسعة أميركا.

وفي عام 1914 خاضت كندا الحرب العالمية الأولى، فأرسلت 600 ألف جندي لتخسر منهم في الأرض الأوروبية ستين ألفاً، يخلدهم حالياً نصب فيمي (Vimy) على الحدود البلجيكية الفرنسية.

قاعة تحرير جريدة «لو دوفوار» (الواجب)

                        جريدة «لو دوفوار» (الواجب)

“هنري بوراسا” … المواقف الثابتة

كان “هنري بوراسا” ضد مشروع الحرب كليةً، الحرب التي قادتها حكومة المحافظين برئاسة (روبرت بوردن). كما شن حملة ضد تحالف الكنيسة مع رجال الأعمال وهي قصة قديمة جديدة .

كان الرجل أخلاقياً عميق الإيمان، يرفض تقديم الثروات على عبادة الله، حيث رأى أن الأفضل للاقتصاد أن يدار بشركات صغيرة من 5 إلى 10 عمال وليس على طراز الرأسمالية المتوحشة.

صور الحرب العالمية الثانية  في عهد “هنري بوراسا”

صورة لـ “هنري بوراسا”

“هنري بوراسا” … الوفاة

توفي هنري بوراسا في 31 أوت من عام 1952 في مونتريال عن عمر ناهز 83 عاماً عشية عيد ميلاده ودُفن في مقبرة نوتردام دي نيج.

وبذلك يبقى هنري بوراسا مثلا خالدا للكفاح ضد أمركة كندا، مدافعا على ضرورة الاعتراف بالطبيعة الثقافية الثنائية اللغة في كندا بإشارة إلى اللغتين الانجليزية والفرنسية. بالإضافة إلى مساعدة شعبه ليصبح منارة الكاثوليكية في أميركا الشمالية.

 

المصدر: راديو سينا عن الموسوعة الكندية

تابعونا على الفيس بوك

مونتريال الطقس

Montréal
20°
33°
الخميس
29°
الجمعة
24°
السبت
Weather from OpenWeatherMap