طرق بسيطة لتفادي انتقال الجراثيم بين الأطفال

من الأمور الشائعة عند الأطفال، انتقال الجراثيم بينهم سواءً في البيت بين أفراد الأسرة، المدرسة أو الحضانة.

ولتفادي انتقال الجراثيم توصي ليندا زيفلد من المكتب الاتحادي للتثقيف الصحي بألمانيا بالاهتمام بنظافة اليدين في المقام الأول. وتشير إلى أن نحو 80 % من كل الأمراض المعدية تنتشر من خلال اليدين.

ويمكن أن تعيش جراثيم الجهاز الهضمي مثل جرثومة النورو فيروس والفيروس الارتجاعي خارج الجسم لبعض الوقت. وإذا انتقلت هذه الفيروسات طريقها إلى اليدين بعد الذهاب للحمام فستمتد سريعا إلى شخص آخر داخل الأسرة.

ومكافحة هذه العملية بسيطة للغاية: فغسل اليدين بشكل منتظم وشامل يقلل عدد الجراثيم على الجلد بنسبة واحد على ألف. ويقول زباستيان ليمين، وهو خبير من الجمعية الألمانية للأمراض المعدية، “لتنظيف الأسطح المعدية ، على سبيل المثال ، يجب استخدام مناديل غير قابلة لإعادة الاستخدام عند إزالة القيء”.

ومن المنطقي تغيير شراشف ومناشف الشخص المريض كثيرا ومن المفضل غسلها على درجة حرارة 60 درجة مئوية أو أكثر، بحسب زيفلد. وتقدم المنظفات التي تحتوي على مواد تبييض حماية أكثر.

كما يقول راينهارد برنر الذي يرأس عيادة طب الأطفال في مستشفى جامعة دريسدن، إنه ينبغي على الأهل أن لا يقلقوا من  الدمى المحشوة بعد نزلة إنفلونزا عادية، ولا داعي لغسلها.

في المقابل لا يجب المبالغة في التعقيم لأن الإصابة بالجراثيم يقوي الجهاز المناعي للطفل.

المصدر: راديو سينا عن البيان الصحي

 

Suivez nous sur Facebook

Montréal Météo

Montréal
9°
14°
الجمعة
13°
السبت
9°
أحد
Weather from OpenWeatherMap