هل الوزن الزائد مرتبط دائما بالأكل الكثير؟

من الشائع أن زيادة الوزن مرتبطة بالإفراط في تناول الطعام فقط، غير أن السمنة قد تنتج عن أسباب أخرى، وفق دراسة حديثة أجريت في جامعة يورك البريطانية

الدراسة أفادت بأن البدانة لا تقتصر على عامل السعرات الحرارية فقط ولا تنتهي أحياناً بمجرد التحكم في تناول الطعام، إنما تمتد لتشمل عوامل أخرى من شأنها تفسير مشكلة البدانة التي أصبح يعاني منها 34% من البالغين و15-20% من الأطفال والمراهقين في الولايات المتحدة الأميركية.

وإليكم فيما يلي 5 عوامل غريبة تقف وراء مشكلة البدانة بالإضافة إلى الإفراط في تناول الطعام، حسب ما جاء في موقع “ديلي هيلث” المعني بالصحة:

العوامل البيئية

أصبحت البيئة المحيطة بنا تعج بالعديد من المواد الكيميائية التي أصبحت موجودة في الطعام، الماء، الهواء، مواد البناء، المنظفات، وحتى منتجات العناية الشخصية. وتمثل هذه المواد الكيميائية خطراً فسيولوجيا على البشرية، حيث تسبب زيادة الوزن ومقاومة لفقدانه عن طريق تعطيل نظام الغدد الصماء.

المنتجات الغذائية

تساهم المواد الحافظة التي تضاف على الكثير من المنتجات الغذائية لحفظها وإضفاء نكهة مميزة لها، في الاصابة بالعديد من الأمراض من بينها البدانة.

الأدوية

أثبتت الدراسات أن هناك بعض الأدوية يؤدي تناولها بانتظام إلى البدانة، كمضادات الاكتئاب، مضادات الهيستامين، أدوية الضغط المرتفع

بكتيريا الأمعاء

تلعب بكتيريا الأمعاء والتي تعرف بالميكروبيوم دوراً فاعلا في إنقاص الوزن وتحسين عملية الهضم والتخلص من البكتيريا الضارة، إلا ان الأطعمة المحملة بالمواد الكيميائية تبطئ هذه البكتيريا النافعة مما يؤدي إلى تراكم السموم التي تحول دون التخلص من الوزن الزائد بل وتسبب البدانة أيضاً.

الإجهاد المزمن

الإجهاد المزمن يعرض الإنسان إلى مجموعة كاملة من المشاكل الصحية، بما فيها زيادة الوزن. فهرمونات الإجهاد مثل الكورتيزول تبدأ سلسلة من ردود الفعل التي تضمن للجسم البقاء على قيد الحياة، وتنظيم ضغط الدم ومعدل السكر بالدم ومعدل ضربات القلب والجوع والهرمونات الأخرى، وعملية التمثيل الغذائي. لذا فهناك ارتباط واضح بين الإجهاد المزمن والبدانة.

 

Suivez nous sur Facebook

Montréal Météo

Montréal
23°
25°
الأربعاء
25°
الخميس
26°
الجمعة
Weather from OpenWeatherMap