الجالية المسلمة تُعرب عن ارتياحها عقب اعتراف ألكسندر بيسونت بجريمة الإعتداء على مسجد كيبيك

أعرب اليوم كل من بوثلجة بن عبد الله رئيس المركز الثقافي الإسلامي في كيبيك ومحمد لعبيدي الرئيس السابق للمركز عن ارتياحهما عقب اعتراف ألكسندر بيسونت منفذ الهجوم على مسجد كيبيك بأنه مذنب في التهم الـ 12 الموجهة إليه وذلك بعد أن أعلن الاثنين الماضي امام المحكمة بانه غير مذنب، حيث وصفا قرار الاعتراف بالجرائم بالمُريح بالنسبة لضحايا الهجوم الذين تفادوا محاكمة طويلة ومؤلمة بالنسبة لهم.

قرار أثلج صدور ضحايا الاعتداء في جلسة محاكمة وُصفت من قبل الحضور بالمؤثرة استحضرت فيها تفاصيل العملية. أما حكومة كيبيك فقد وصفت قرار بيسونت الاعتراف بالجريمة بالقرار الصائب الذي يرضي ضحايا الاعتداء.

الأحزاب السياسية على اختلافها عبرت عن ارتياحها لقرار الاعتراف بالجريمة مجددة دعمها لعائلات الضحايا.وبذلك يواجه بيسونت حكما بالسجن لمئة وخمسين عاما إثر العملية التي أسفرت عن مقتل ستة أشخاص وإصابة خمسة بإصابات خطيرة.

بيسونت أكد أمام المحكمة أنه قرر الاعتراف تفاديا للمحاكمة وأن يعيش الضحايا مرة أخرى تفاصيل التراجيديا.

المصدر: راديو سينا هن الصحافة الكندية

 

تابعونا على الفيس بوك

مونتريال الطقس

Montréal
9°
14°
الجمعة
13°
السبت
9°
أحد
Weather from OpenWeatherMap