الممثلون عن الجالية المسلمة في كيبيك يُعربون عن استيائهم من رفض الحزب الكيبيكي والتحالف من أجل مستقبل كيبيك تخصيص يوم وطني لمكافحة الإسلاموفوبيا

أعرب ممثلون عن الجالية المسلمة في كيبيك عن استيائهم من رفض الحزب الكيبيكي وحزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك تخصيص يوم التاسع والعشرين من جانفي  يوما وطنيا لمكافحة الإسلاموفوبيا وهو اليوم الذي وقع فيه الإعتداء على المركز الثقافي الإسلامي والذي أسفر عن مقتل ستة أشخاص. وجاء الاعتراض من الحزب الكيبيكي الذي اعتبر مصطلح الإسلاموفوبيا محل اختلاف في المجتمع الكيبيكي، داعيا إلى إقامة يوم وطني لإحياء ذكرى الإعتداء أما حزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك فرفض المبادرة لاعتباره أن اعتماد يوم وطني لمكافحة الإسلاموفوبيا هو تسليم بأن المجتمع الكيبيكي بأكمله معاد للإسلام وهذا غير صحيح

وللإشارة فإنذكرى إعتداء التاسع والعشرين جانفي سيتم إحياؤها من خلال تنظيم العديد من الأنشطة والتظاهرات ما بين 26 و29 من الشهر الجاري

 

تابعونا على الفيس بوك

مونتريال الطقس

Montréal
11°
10°
الخميس
14°
الجمعة
12°
السبت
Weather from OpenWeatherMap